««۩ عرب جامعه ۩»» ««۩ أول موقع فى مصر ۩»»
يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا

او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي

مع تحيات اداره &««۩ عرب جامعه ۩»» ««۩ أول موقع فى مصر ۩»»

««۩ عرب جامعه ۩»» ««۩ أول موقع فى مصر ۩»»

أول موقع فى مصرلجميع اقسام كليات اداب (قسم اللغه العربيه , قسم اللغه الانجليزيه,قسم اللغه الفرنسيه, قسم التاريخ, قسم الجغرافيا...
 
الرئيسيةعرب جامعهاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المسجد الأقصى وقبة الصخرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mazola
مدير عرب جامعه


عدد الرسائل : 1929
العمر : 27
السٌّمعَة : -1
نقاط : 2638
تاريخ التسجيل : 15/01/2009

مُساهمةموضوع: المسجد الأقصى وقبة الصخرة   الجمعة 26 يونيو 2009 - 13:16

المسجد الأقصى وقبة الصخرة :
شيد الأمويون في عهد الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان في المكان الذي يعرف اليوم بالحرم الشريف في القدس بنائين هامين أولهما المسجد الأقصى والثاني قبة الصخرة .
والحرم أرض واسعة مرتفعة تحيط بها الأسوار تقدر أطواله 492م في الغرب و462م في الشرق ، أما عرضه ففي الشمال 310 م وفي الجنوب 281م 
وقد أحاطت بأسواره من الداخل الأروقة والحدائق والساحات .
وتتخلله المنشآت المختلفة كالمدارس والسبلان والقباب والزوايا بعضها يرجع إلى العهد الأموي كقبتي المعراج والسلسلة اللتين تجاوران قبة الصخرة والبعض شيد في العهود اللاحقة........
المسجد الأقصى:
يستنتج من وصف المقدسي أن المسجد كان مؤلفاً من 15 بلاطة عمودية على القبلة ، الوسطى أعظمها في السعة والارتفاع ، كما هو الحال اليوم، وكانت تنتهي عند المحراب بقبة وعند الصحن بباب عظيم مصفح بالنحاس المذهب .
أما الجهة الشرقية للمسجد كانت تطل على الصحن ب11 باباً ، ولا يوجد أبواب في الجهة الغربية لأنه كان متصلاً من هذه الناحية بسور الحرم ، ولم يكن يحيط به صحن كما في الجهتين الشمالية والشرقية.
وهذا ما يجعل للمسجد وضعاً فريداً بين المساجد فهو لا يمتد بين الجدارين الشرقي والغربي للحرم ، بل يحتل جانباً من المسافة الواقعة بينهما والتي يقدر طولها ب281م
وقد لفتت هذه الظاهرة الغريبة أنظار القدماء ، ففسرها المقدسي بقوله "والمغطى لا يتصل بالحائط الشرقي، ومن أجل هذا يقال لا يتم فيه صف أبداً"
إذن الرواق الحالي الموجود اليوم في واجهة الحرم الشمالية والذي يرجع تاريخه إلى العهد الأيوبي ، كان موجوداً من قبل في المسجد العباسي 
أما الوضع الأخير للمسجد كما نشاهده اليوم وقد أصبح مكوناً من سبع بلاطات بعد أن كان مؤلفاً من خمس عشرة فسببه الترميمات نتيجة الزلازل المتكررة
ويعتبر العمل الهام الذي تم في عهد السلطان صلاح الدين إنشاء محراب من الرخام وهو المحراب الكبير الذي مازال موجوداً وكذلك المنبر الخشبي المشهور الذي تم وضعه أيام السلطان نور الدين محمود بن زنكي في حلب 
وفي العصر الحديث أجريت إصلاحات تناولت العناصر الداخلية للمسجد والسقف ،تم ذلك بين عامي 1927 و 1933 م .
ويبدو من تأمل جداري المسجد الشرقي والغربي أنهما ليسا واجهتين حقيقيتين ، بل آثار القناطر المسدودة في عملية ترميم اضطرارية لا يعرف على وجه الدقة متى حدثت ......

قبة الصخرة:
قبة الصخرة بناء مضلع تعلوه قبة وهو يعتبر رائعة فنية نادرة 
يمتاز مسجد قبة الصخرة بالخصائص التالية:
أولاً : هو من أقدم المنشآت الأموية ، ثم هو البناء الإسلامي الأكثر قدماً والذي مازال محتفظاً بملامحه الأصلية رغم الإضافات و الإصلاحات التي تمت نتيجة الزلازل

ثانياً : إنه المسجد الوحيد بشكله ومخططه المثمن ، بل هو المنشأة الإسلامية الفريدة بنوعها

ثالثاً : إن هذه القبة أنشئت على صخرة مقدسة . وطول هذه الصخرة 17 م و70 سم وعرضها 13م و50سم وارتفاعها 2م ، وهي من الحجر الصلد الغير المشذب ولهذه الصخرة قدسيتها التي ترجع إلى حدثين الأول أنا إبراهيم الخليل قد هم بذبح ابنه وذلك قرباناً لله ، فافتداه الله بكبش. وكان ذلك على تلك الصخرة وفي ذلك الموقع
والحدث الثاني هو المعراج ، فلقد عرج رسول الله على براقه إلى السماء منطلقاً من هذه الصخرة التي (تنبع من أسفلها أنهار الجنة الأربعة)

لقد كان بناء هذه القبة بهذا الترف الفني أمراً لابد منه للتعبير عن عظمة الدولة وسيطرة الدين مما يضاهي المنشآت المعاصرة القريبة والبعيدة من مركز الإمبراطورية الناشئة 
المقاييس:
يتألف مسجد قبة الصخرة من جدار خارجي شكله مثمن منتظم ، طول ضلعه وسطياً 20م ، يليه مثمن أصغر طول ضلعه 15م ، ثم تأتي القبة وقطرها 20م ويحدث المثمنان حول القبة رواقين داخلي عرضه 10م ، والخارجي 4 م .
المخطط والعناصر المعمارية :
- دائرة القبة: تتألف من أربع دعائم حجرية مستطيلة يتوزع فيما بينها 12 عموداً رخامياً تعلوها قناطر بعددها نصف دائرية الأقواس .فوقها رقبة القبة وهي أسطوانية تنفتح في أعلاها 16 نافذة وتغطي الرقبة طاسة القبة المصنوعة من طبقتين من الخشب وكانت بالظاهر مكسوة بالرصاص وفوقه صفائه النحاس المذهب
- المثمن الداخلي: يلي القبة ويتكون من دعائم وأعمدة تحمل القناطر والسقف عددها 8 دعائم في رؤوس المضلع بينها 16 عمود فوقها 24 قنطرة 
- المثمن الخارجي :وهو يؤلف واجهة البناء وفي كل تثمينة سبعة محاريب تنتهيبأعلاهابنوافذ (باستثناء المحرابين الأخيرين) وبذلك يصبح عدد النوافذ في المثمن 40تمد المسجد بالنور
- الأبواب: في مسجد الصخرة أربعة أبواب رئيسية مزدوجة مصنوعة من الخشب المكسو بصفائح من الرصاص وهذه الأبواب هي :
1- الباب الشرقي ويسمى باب داوود
2- الباب الغربي ويقابل باب القطانين
3- الباب الشمالي واسمه باب الجنة 
4- الباب الجنوبي القبلي ، ويقابل المسجد الأقصى
العناصر الزخرفية: 
ليست الهندسة والعناصر المعمارية وحدها مصدر الجمال الفني ، بل أضيفت 
إليها كسوة زخرفية زادت البناء بهاء وجمالاً .
حيث كانت الزخرفة تتألف من عنصرين رئيسيين الرخام و الفسيفساء 
بالإضافة إلى استخدام النحاس أو البرونز المذهب
((الفن الإسلامي ، عفيف بهنسي ،دار طلاس للنشر ،2002))



_________________
مدير الموقع :: محمد أسامه خليفه
ايميل
MOM_654@YAHOO.COM
تليفون (0191786859
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المسجد الأقصى وقبة الصخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
««۩ عرب جامعه ۩»» ««۩ أول موقع فى مصر ۩»»  :: «°•.¸ :: قسم التاريخ القديم:: ¸.•°» :: الفرقه الاولى-
انتقل الى: